الاثنين، يناير 13، 2014

ماهو لونك المفضل؟

 
( اللون الأسود ملك الألوان)
( اللون الأبيض لون السلام)
فعلى مرأى أنظارنا نصادف المئات من الألوان.  يروق لنا لون و ننزعج من آخر ونحب ذاك ونكره ذلك. وكل سنة تأتينا الموضة بلون جديد لينضم لعالم الألوان وفي السنة التالية يختفي اللون ليظهر بدلاً عنه لون آخر جديد وغريب وهكذا نتقلب في عالم الألوان من لون إلى آخر.  



فعالم الألوان عالم جميل ومبهر و فيه الكثير ليُحكى ففي كتاب( ألوان شيطانية ومقدسة) تناول تاريخ الألوان في العصور الوسطى ومابعدها 
وعن ارتباط الألوان بالبطولات أو بأصحاب البلاط أو بدولة ما. وضح لنا حكاية الصباغين ومؤمراتهم لإحياء  لون أو إبادة لون آخر 
 
فهو يأخذك بجولة تاريخية في الكنائس و أسرار ألوانها وعمرانها  ثم يحولك إلى الطبقات الارستقراطية و كيفية اتخاذهم  الألوان صفة ليتميزون به عن العامة  و نظل نمضي من عالم لعالم لنتعرف عن الثقافة اللونية لتلك الحقبة
فهناك ألوان كانت في فترة من الفترات لا يقتنيها إلا أصحاب السلطة وبعض الألوان لايلبسها إلا المغضوبين عليهم من الدولة و المعتوهين
و مجموعة من ألوان أخرى كانت في سنة من السنوات هي لون الموسم و في السنة التالية أصبح محكوم عليها بالإعدام

ولم ينسى التحدث عن  النساء والألوان التي كانت دارجة والصفات الجمالية لهن من لون الشعر والعين والبشرة 
و يفتح لك بوابة أسرار الصباغين واتفاقاتهم ومؤامراتهم بالتحكم بالألوان و عزل الألوان الأخرى وكيف يتم نشر الإشاعات لتخلص من شخص أو التحكم في سوق الألوان. 
فالكتاب يأخذك في رحلة لعالم الألوان ويدرج بك في معالمها و بين طياتها 
فوراء كل لون قصة وحكاية ومزود برسومات لتوضيح المعنى بشكل أفضل وأجمل. 
 تعلمت الكثير عن هذا العالم و فهمت الكثير فدور الموضة في السابق تُدار بنفس ماهية زماننا هذا مع اختلاف المسميات والمصالح.