الاثنين، نوفمبر 18، 2013

آلة الزمن


في يوم من الأيام ومن فترة طواها الزمن كانت هناك مدينة تُدعى (بابل) اشتهرت بثراء أهلها و وفرة المال فيها.كان جميع  من هم خارج بابل يتطلع لمعرفة سر وفرة مالهم فتوجه الكثيرون إليها ليتمكنوا من معرفة ذلك السر وكتبوا لنا سير رحلاتهم و ما توصلوا إليه فتوارث العالم تاريخ بابل العظيم.ولقد تحصلتُ على كتاب يسرد لنا قصص ذلك السر ويعلمنا مفاهيمه بلسان أغنى رجل في بابل و هو الثري (أركاد) الذي تفضل مشكوراً بمشاركتنا أسرار المال و وفرته و وثقه المؤلف جورج كلاسون في كتاب(أغنى رجل في بابل).
انتهج المؤلف نهج القصص القصيرة المعتمدة على الحوار و النقاش لإيصال فكرته بطريقة ذكية و بسيطة مع تلخيص أهم المفاهيم في نهاية كل قصة.
طرح الكتاب سهل وبسيط حيث قُسم الكتاب لقصص معنونة لأهم مفاهيم وفرة المال مما زاد لمادة الكتاب عمق وتسلسل.
حين تقرأ الكتاب تشعر بأن الأفكار مترابطة ومبنية على تدرج لأهم خطوات ومفاهيم الثراء و وفرة المال و الحياة السعيدة.
يتخلل الكتاب الكثير من الحكم التي تُقرأ من بين السطور،و أكثر المفاهيم التي 
استفدت منها و أطبقها حالياً:
1-احتفظ بعُشر إيراداتك
 2-استثمر مدخراتك
3- (تأكد من أنك لا تأخذ من  النصائح  إلا ما يستحق أن تأخذه)
4-(إن الفرص الجيدة لا تأتي لأشخاص غير مستعدين لاستغلالها)