الثلاثاء، يوليو 02، 2013

أن أُصقل

أصعب فراغ يعيشه الإنسان هو فراغ الروح لأن لا شيء يملأه.
مهما علت الضوضاء من حوله ومهما تعالت الأصوات يبقى شبيه بصوت الريح حين تمر ولايُسمع صداها. 

الفراغ الروحي والعشوائية و التخبط هم سماتي هذه الفترة.
اجعلهم يرتبوني كما يحلو لهم ولي أن اعترض في حالة أني تنبهت.
صرت ابحث عن كتاب يتكلم مع روحي و يتعمق داخلها ويثير حسها وحزنها و ألمها.
مازلت اقرأ كتاب مؤلفته عاشت تجربة مريرة لكنها في كتابها تتصبر بعزم.
 لا أعلم لعل شخصيتها تختلف عني و لعلي أتصبر بطريقة أخرى. 
أحببت أدب السجون من رواية ( السجينة)ثم ( تلك العتمة الباهرة) وذلك ليس للطريقة الأدبية التي كتبتها بها تلك الروايات و إنما بإيصال وتجسيد معالم الألم.
حين يستطيع الكاتب أن يجسد لك الألم تجسيداً تراه بعينيك وحين تتعذب و تتألم وتصل لمرحلة تشعرين بها أنها قصتك أنت وليست قصة الراوي فإن هذه المرحلة من الأكثر المراحل التي أحب الوصول إليها.
قمة الألم و حرقة الوجع وشراسة المعاناة تصقلنا وتُخرج منا شخص آخر جميل جداً و أكثر عمق وحس. 
هذا ماأريده. 
أن أُصقل .......