الأحد، نوفمبر 25، 2012

النباهة و الاستحمار


علي شريعتي مفكر إيراني شهير. لأول مرة اقرأ له كتاباً.
فالنباهة مسؤولية الفرد أمام نفسه و مسؤوليته أمام مجتمعه و أمته. .....
أما الاستحمار فهي تخليه عن هذه المسؤولية و جعل الآخر يستحمره ويقوده. .....
الكتاب بسيط الكلمات عميق المعاني تنتهي منه لتبدأ في التحقيق عما يدور حولك و عن عالم الماديات التي أبتلعتنا وتهنا في وسطها .....

...... خارج النص.....
الكاتب الإيراني و العراقي لديهاعتزاز فوق العادة بنفسه و تشيعه فلو كان عند السني نصفه لكان حاله مختلف......
و مهما كانت فكرة الكتاب بعيدة كل البعد عن المذاهب و الأديان تجد أنه يظهر تشيعه بطريقة أو آخرى بقصد أو غير قصد ......

.......قبسات من الكتاب ......
^^ ( إن الإيمان بالنفس،يوفر للإنسان شيء واحداً هو( الوعي النفسي) )
^^(المعنى الأفلاطوني للسياسة للبحث المنتخب الاختياري أي شعور الفرد بمرحلة المصير التاريخي و الاجتماعي للمجتمع، وعلاقته به،وعلاقته بأبناء شعبه و أمته، والشعور بانضمامه وارتباطه بالمجتمع،و شعوره بمسؤوليته كرائد، وقائد في الطليعة من أجل الهداية و القيادة و التحرير)
^^(نحن الصغار البسطاء الغافلون نحزن ونصاب " بعقدة" من أجل أي شيء يسير ونفرح لأمر جزئي..أحزاننا وافراحنا ومثلنا العليا يسيرة جداً)