الثلاثاء، سبتمبر 11، 2012

"أسرار الأسماء"

وقعت في بحر ملآن بالمرجان ففي كل مرجانة اسم الله يتلألأ ويثير فضولي وشغفي. كتاب وقعت يدي عليه كنت ابحر فيه بين أسماء الله الحسنى أتلذذ بها وأتعلم كيف أدعوه بها؟ غيرت نظرتي وتفكيري في الدعاء ووقرت في النفس الشيء الكثير. كتاب ( أسرار الأسماء) اقتصرت المؤلفة فيه على ذكر الاسم ومعناه و ذكر أدعية التي وردت فيه في القرآن الكريم والسنة المطهرة فكان الكتاب مختصر وكبداية لمن أراد أن يدق باب الدعاء بأسمائه عزوجل.
فاسم (الرب)يدعى به لطلب التربية الخاصة و الإصلاح المستمر للقلوب و الأرواح و الأخلاق فكان من دعاء نبي الله زكريا قال تعالى( هنالك دعا زكريا ربه قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء)
واسم (الرحمن)يدعى به لطلب بركة رب العباد
واسم (أحد)من أعظم أسماء الله عزوجل
ففي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ذُكر (فقد دخل الرسول صلى الله عليه وسلم المسجد وسمع رجلاً يدعو (اللهم أني أسألك يا الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد أن تغفر لي ذنوبي أنك أنت الغفور الرحيم)فقال صلى الله عليه وسلم ( قد غُفر له قد غُفرله) ثلاثاً)
ومن أراد الحياة لقلبه فليدعوا ب ( الحي القيوم) قال ابن القيم ( من واظب أربعين مرة كل يوم بين سنة الفجر وصلاة الفجر على قول"ياحي ياقيوم لاإله إلا أنت برحمتك استغيث" حصلت له حياة القلب ولم يمت قلبه. ومن علم عبوديات الأسماء الحسنى والدعاء بها وسر ارتباطها بالخلق و الأمروبمطالب العبد وحاجاته عرف ذلك وتحققه ،فإن كل مطلوب يُسأل بالمناسب له فتأمل أدعية القرآن والأحاديث النبوية تجدها كذلك)
(اللهم أني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت الحنان المنان بديع السموات و الأرض ياذا الجلال و الإكرام ياحي ياقيوم)

ومن عظمة اسم (القيوم):قال صلى الله عليه وسلم( من قال :"أستغفر الله الذي لا إله إلاهو الحي القيوم و أتوب إليه"غفر له و إن كان فر من الزحف)
واسم الله ( الكبير) فبينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي بالناس قال رجل:" الله أكبر كبيراً والحمدلله كثيراًوسبحان الله بكرة وأصيلاً" فسأل الرسول صلى الله عليه وسلم عن قائله وقال له( عجبت لها فتحت لها أبواب السماء) قال ابن عمر فماتركتهن منذ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك)
ومن كان لديه ديناً عظيماً ثقل عليه فليدعو باسم الله (مالك الملك) واستمع لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه( إلا أعلمك دعاء تدعو به لو كان عليك مثل جبل أحد ديناً لأداه الله عنك قل يامعاذ " اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير أنك على كل شيء قدير رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما تعطيهما من تشاء وتمنعهما منهما من تشاء ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك")

وحين تقذف في عرضك ولادليل لبرائتك فتذكر أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ورددت مثلها ( فصبر جميل والله المستعان على ماتصفون) فقد أنزل الله براءتها من سابع سماء.
ومن أروع الأسماء الله زادتني خجلاً اسم ( الحيي) فقد
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :("استحيوا من الله حق الحياء. " قال قلنا يارسول الله إنا لنستحيي والحمدلله قال"ليس ذاك ولكن الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وماوعى وتحفظ البطن وماحوى وتتذكر الموت و البلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء" )
وهناك خطأ نقع فيه حيث نقول (ياساتر) نظن أنه اسم لله ولكن اسم الله هو (الستّير) وليس الساتر.

( الحسيب،الكافي،الوكيل)
أكثر الأسماء
التي تأثرت بها
فالوكيل :المُوكل و المُفوض إليه، الكفيل بأرزاق العباد، ويحتوي اسم الوكيل على ثلاثة معاني: الكفيل،الكافي و الحفيظ
الحسيب:بمعنى الكافي عباده المتوكلين عليه،أمور دينهم ودنياهم.
الكافي:الذي يكفي عباده كل شيء
(وكفى بالله وكيلاً)