الأحد، يونيو 03، 2012

الهدنة ...




"تسعة و أربعون عاماً مضت و ها أنا على مشارف الخمسين و بداية حياة جديدة هي حياة التقاعد و الفراغ ..

تسعة و أربعون عاماً استيقظ من الصباح لأتناول طعام الإفطار ثم التوجه للمكتب و العمل .. و الآن باقي ستة أشهر و ينتهي هذا الروتين و تبدأ البطالة ...""


هذي الأفكار تدور في رأس بطل رواية "الهدنة " ليدونها لنا على شكل مذكرات يومية لمدة ستة أشهر متتالية إلى أن يتقاعد ..


و طريقة عرض الرواية كأنها مذكرات شخصية بالأيام و الشهور تجذبك لاستمرار  بالقراءة و التعرف على النهاية لدرجة تمنيت أن افعل مثله و اكتب مذكراتي الخاصة ^^...


نعيش معه أحلامه و أحزانه و أفراحه . نعيش معه كيف تتكون شرارة الأمل من اللاشيء و كيف يمضي الإنسان وراء هذا الأمل للنهاية ...!!!


أثارت الشجون و الكثير من الأحزان....


وصف دقيق للوحدة و العزلة ...وصف دقيق للألم ....


قام بترجمتها إلى اللغة العربية الأستاذ:صالح العلماني .أبدع في الترجمة بطريقة ملفته ورائعة تعيش مع الرواية كأنها مكتوبة باللغة العربية و ليست رواية مترجمة .

كثير من الكلمات التي استوقفتني حيث استخدمها بطريقة تخدم الرواية و تبرز جمالياتها و استخدام المرادفات للكلمة الواحدة بطريقة احترافية راقيه . 

الرواية راقيه الكلمات و المعاني بطريقة جميلة للغاية .




و الشكر موصول للصديقة مي أحمد التي دلتني على هذه الرواية   @mai_ahmd


http://www.4shared.com/office/XoG2V3s7/___online.html