السبت، يناير 21، 2012

هكذا يُصنع الإنجاز



   شعوري الممزوج بالفخر و الاندهاش ما جبلني على كتابة هذه التدوينة. أشعر بالفخر للذين يواجهون مصاعب الحياة بتحدي ثابت و ابتسامة كاسرة .أشعر بقوة تحركني من الداخل كلما قرأت أو سمعت عنهم فما بالك حين التقي بهم . اليوم قابلتهم وتحدثت معهم اقتبست من شعاع نورهم ومن إيجابيتهم . حين تُحارب الإعاقة  و تُقطع المسافات لدراسة  ثم العودة والهم الأول و الأخير هو إفادة الإنسانية جمعاء و تحويل هذا العلم لنور ينير طريق الكثيرون هنا نقف عاجزون حتى عن الاندهاش بكل صدق حتى الاندهاش نفسه يخجل في هذا الموقف .
رجل فاضل أدهشني اليوم بكل فخر. فهو كفيف بصر جزئي ونسبة إبصار أقل 10%  واجه إعاقته بروح التفائل فسافر للهند ليدرس فن التدليك و يعود للوطن ليقوم بفتح عيادته الخاصة  لتدريب ذوي الاعاقات البصرية ليتمكنوا للعمل بمهنة مدلك استرخائي ليرتفع بذلك الفرص الوظيفية لهم. لكي لا ينحصر دورهم و وظائفهم في قوالب قام بصنعها و نسجها المجتمع .فهكذا يُصنع الانجاز.
الدكتور :حسني بوقس(ماجستير في الإدارة الصحية و إدارة المستشفيات)رجل قال: لا لمجتمع يعشق تقنين الإبداعات وبكل حماس وإصرار قام بتنفيذ حلمه على أرض الواقع.







عيادة لمسة للتدليك الإسترخائي
تعتبر هذه العيادة هي الأولى من نوعها وهي بذرة النواة الأولى لمشروع وطني و إنساني لتدريب المكفوفين وضعاف البصر من أبناء و بنات السعوديين و المقيمين بجدة بالمملكة العربية السعودية في مجال التدليك الإسترخائي.
هدفنا مساعدة هذه الفئة الخاصة من ذوي الإعاقات البصرية في اكتساب مهارات التدليك الإسترخائي لتمكينهم للعمل بمهنة مدلك استرخائي وهي مهنة تتوفر في المنتجات السياحية و الفنادق و النوادي الصحية و المستشفيات و النوادي الرياضية و مراكز اللياقة البدنية وعيادات التدليك الخاصة ويقوم بتقديم التدريب بالإضافة إلى خدمة التدليك الإسترخائي للعملاء والزبائن في العيادة،أخصائي التدريب والمدرب المعتمد لتدريب المكفوفين وضعاف البصر السيد/حسني بوقس (كفيف بصر جزئي و نسبة إبصار أقل من 10%) الذي قدم المشروع لمنظمة برايل بلا حدود الدولية حيث تم اختيار هذا المشروع مع مشاريع إنسانية أخرى لصالح ذوي الإعاقات البصرية ثم دعمته مادياً بعد تهيئة المدرب عملياً و فنياً وتطبيقياً وإدارياً في المعهد الدولي للمشاريع الإنسانية بالهند لتحقيق المشروع وتنفيذه في المملكة العربية السعودية


للمعلومات زوروا موقعه التالي :