الاثنين، ديسمبر 05، 2011

كتاب "كخه يا بابا" عبد الله المغلوث



في رفقة :
كخه يا بابا لعبد الله المغلوث، الطبعة الثانية 2011م ، الناشر: مدارك ، عدد الصفحات .126  
تمت قراءة هذا الكتاب خلال يوم يبدأ من الثانية ليلاً و تم تكملته في الظهر إلى السابعة والنصف مساءاً.

كتاب شيق جداً عبارة عن رسائل فحواها إنا نريد مجتمع أفضل .فلأول مرة أتطرق لكاتب ينتقد الشعب السعودي سلوكياً بطريقة منصفة ومحاولاً التغيير .
شكرا أستاذ عبدالله لهذا الكتاب كنت أحتاج لجرعة من الأمل و التفائل تُعيد لي ذاتي .فقد بديت قرأت هذا الكتاب و أنا  في حالة نفسيه سيئة و لكن ما إن بدأت  به حتى تغيرت نفسيتي للأفضل و عاد  الأمل لي من جديد.  شكراً و ممتنة جداً جداً. 
بعض قبسات الكتاب :
"تفشي الإحباط في مجتمعاتنا لأننا تخلينا عن الفرح انصرفنا عن البهجة ونسينا أن الأفراح الصغيرة وقود للأفراح الكبيرة وأن البحر يبدأ بقطرة والشجر ينهض من بذرة"
"اكتب يومياً ثلاث رسائل إلى من تحب أولها بعد الإفطار وثانيها بعد الغذاء و ثالثها قبل أن تخلد للنوم وسيزول عنك الاكتئاب تدريجياً"
"كتابة الرسائل تعزز روح العطاء لدى البشر وحتى الحجر تعزز المحبة والمودة تؤلف الأفئدة و الأفكار تقرب المسافات وتهدم الحواجز"
"جربوا أن تفشوا مشاعركم وأحاسيسكم و انطباعاتكم و أحلامكم وهمومك مباشرة لا تدخروا شيئاً إلى الغد"

"الشيخوخة ليست في الأعمار بل في العقول"
مهمة هذه العبارة جداً فلنجعلها شعار لنا.
"نحن نبحث عن أي شيء يقلنا بسرعة إلى أهدافنا دون أن نستشعر قيمة الصعود خطوة خطوة "
"يقول الفيلسوف الإنجليزي فرنسيس بيكون " تكمن الشيخوخة في الروح أكثر مما تكمن في الجسد""
J
"ثمة أشياء صغيرة للغاية بوسعها أن تزرع حقول الفرح في صدرك"
"يقول سقراط: أعمل لسعادتي إذا عملت لسعادة الآخرين"JJJ
" إن السعادة الحقيقة ليست في الأخذ بل في العطاء فلنعمل على تكريس هذا المضمون لننعم بالارتياح والسكينة"
"عندما يصل أحدانا إلى موقع المسؤولية لا يجب أن نسأله كم انجازاً و دورة تدربيه احرزت بل كم كرسياً حجزت ومشلحاً حملت!!؟"
"دعونا نعمل معاً ابتداء من اليوم لترسيخ قيم العدل والمساواة و التكافل والتسامح في أطفالنا و إخواننا. دعونا نتمتع باختلافنا في حدود ما أباحته الشريعة، وأنه لا ضرر ولا ضرار"
"لدينا قصص إيجابية جديرة أن تُروى. علينا أن نستعرضها متى ما اتيحت لنا الفرصة"
"لكن الفضيحة أن نعود من الخارج وقد أنفقنا جل أوقاتنا و أموالنا في مراقبة فلانة وعلانة ومن مقهى لآخر ونعود بلا إنجازات وإمكانيات ومهارات نجاري فيها  الأمم التي سبقتنا للحضارة والتقدم"
"ثمة حل واحد يقودنا لإفشاء الإبداع وإشاعة النجاح وهو نكران الذات و إعلاء محبة الإنسان عالياً وتطبيقه في كل معاملاتنا"
"الانتصار لا يعانق من ينتحب بل من يتكبد وعثاء السفر في سبيله"

"أنه لا فرق بين الألم و الأمل ألا أن اللام تقدم في الأولى وتأخرت في الثانية فلندفعها بكل ما أوتينا من قوة مهما أنفقنا من معاناة لتعود إلى مكانها في الخلف وليس في الصدارة فهل نحن فاعلون!!؟" JJJ

"يقلع كبارنا عن السعادة والفرح مبكراً يحرمون أنفسهم والآخرين إمكانياتهم إثر تقوقعهم و انزوائهم"
"الإنجاز و الإبداع لا يرتبطان بعمر و مرحلة معينة"

"إذا لم نغير عاداتنا وسلوكياتنا فلن نكون أوفر حظاً من آبائنا فهم نتيجة لثقافتنا وأسلوبنا العقيم"
"سيتفاقم الشعور السلبي تجاهنا إذا استمرينا في إهمال تقويم سلوكياتنا وعدم تدريس أدبياتنا باكراً"
"العيد يجب أن يأتي ليرسم بسمة على الشفاه  ويغسل أرواحنا لا أن يقطب جبيننا ويغسلنا بالهموم ويشغلنا بديون بطاقاتنا الانتمائية"