الأحد، يناير 30، 2011

جدة إن الله معنا


مديتني الغالية ............
جـــــــــــدة



ينبوع من الألم  يعصف بي ويُوشك أن ينفجر 

 أنين وحرقة قلب 

آهات الثكالى ورائحة الموت

بكاء الأطفال و نحيب الشيوخ

مدينتي الجميلة  .........

دموعك أدمت شوارعك

ودموعنا تنساب  ألماً وحرقة 

وتذهل أعيينا من هول الصدمة 

نتعمد أن نبكي بصمت 

لكي لانؤذي قلبك الجريح

جـــــــدة 

لو يستطيع حبر قلمي أن  يُخرج مافي قلبي من ألم وحزن 

لكتبت إلى أن جفت كل أقلام البشر 

لكن 

قلب المحب لاينتهي نبضة

ولايسكن جرحة

ولا يهدأ أنينه

جـــــــدة 

إليك أبوح لك بسر دفين 

تخبئ في قلبي الصغير 

إن حبي لك ليس له بداية و لا نهاية

لأنك بكل بساطة 

دماً يجري بعروقي

ونفس يخرج من أعماقي

وروحاً  تسكن جسدي 

ليحفظك الرحمن من كل من أساء لك 

وليأخذ حقك أخذ عزيز مقتدر 

وليحفظ الله لك أبنائك الذين حملوكي وقاموا بك

رسالة شكر و امتنان ممزوج بحب و تقدير

لكل من ساهم ولو  بالقليل في إنقاذ جدة وأهلها 

فلكم الشكر الجزيل 

جـــــــدة 

 لا تحزني

( فإن الله معنا )