السبت، أكتوبر 02، 2010

قطرة ندى


قطرة ندى على ورقة الأوركيدا في حديقة الأحلام

تتناغم مع أشعة الشمس الذهبية 

وتحدق بالبعيد و تبتسم

تتراقص مع نسيم البحر العليل و تتمايل مع أمواجه

تُكون أروع ثنائي عرفه الكون 

الخيال و المستحيل

الخيال يوصلنا إلى نقطة بلا نهاية 

و المستحيل يوصلنا إلى خط النهاية 

عندما يتعانقون فإنا نصل إلي نقطة خط النهاية 

لنعود الكرة من جديد لنبحث عن نقطة البداية 

التي قد تركناها عند خط البداية 

قطرة ندى 

تعكس لنا أروع الوان الزهر

و أجمل انعكسات الضوء

و أرق التفاصيل للنجم و القمر

و تُرينا أجمل تناقض نعيش فيه 

وتذوب مع أول بزوغ لأشعة الشمس 

لتتركنا نعود إلى معترك الحياة بعيداً عن

الخيال و المستحيل