الثلاثاء، أغسطس 03، 2010

الشعاع اليتيم



بين حنايا القلب شعاع ٌيتيم

يبحث عن من يتبناه لكي يصل إلى الطريق السليم  

هل أنا مخطيء  ؟ أم أني لا أحسب صحيح؟

أتمنى الأشياء  وأحاول للوصول لكني أتعثر في الطريق

تجول عيني كتائه  لا أعرف أين الصواب...!؟

 ابحث عن 

عقل حكيم

خبرة مجرب

براءة طفل 

نبوغ نابغ 

اشتياقي يزيد لإكتشف العالم من حولي كطفل يتعلم أول مباديء المشي

يداعبني شعور بالنشوة حينما أتعلم و بالانتصار حينما أنجز

تتبدل جميع مشاعري و تتحول إلى فورة من الإثارة 

قوة خفية تظهر دون مبرر  تكتسح جميع أساور الحزن و الألم 

تظهر  السعادة الخفية و الطموح الجبار

لِتُكون حصن من المشاعر الإيجابية التي تنتشر من حولي  دون وعي

لا أُحس بها إلا حينما أجدها تنعكس على من حولي 

هالة غريبة تحيط بي تنير لي الدرب  في وسط  الظلام الداكن 

تغير مجرى حياتي   

تجعلني أرى الجبل تل و أرى السماء قريبة 

تجعلني اجتاح طريقي لأعطي أفضل  مالدي

 و لأضع بصمتي الخاصة 

 بالايمان  و الإصرار  تتحقق كل المعجزات