السبت، يوليو 17، 2010

قصة من الحياة




فجاءة انتشلوه عنوة من عالمه الصغير المظلم الأمن

إلى عالم ضوضائي منير

 لم يكن بيده القدرة على الرفض أحس بالخوف فصرخ  


هذه هي بدايتنا مع الحياة

نبدأها بصرخة و ننهيها أحيانا بصرخة 

ننتقل من مرحلة لاخرى و من مكان  لاخر


 نصقل فيها دوربنا

و نتعلم و نُعلم

و نُأثر و نتأثر

نتعرف على أناس  منهم

 من نحتفظ بهم  في مكان خاص بالقلب

ومنهم  من ننساهم بمجرد خروجهم عن نطاق حياتنا

نجول في الحياة  لنكتشف عن أنفسنا ماكنا لا نعلم

نبي لمستقبلنا 

أو نعيش ماضينا 

أحداث و محن و منح 

تمنحها لنا الحياة 

 فلكل منا  قصتهُ الخاصة به

ألفها من تجاربه  

عاش أحداثها بكل تفاصيلها

عاش الألم 

عاش الفرح 

انتظر الأمل

هو  وحده بطل القصة

وهو المحرك الأساسي لها 

فما هي قصتك مع الحياة

 ومااسم قصتك ؟