الجمعة، أبريل 30، 2010

شكرا لك أيها الحزن


لكل منا نصيبه من الحزن

منا من فقد عزيز ومنا من تحطمت أحلامه

ومنا من غدر به صديق ومنا ومنا ....

هذا هو الحزن
يمر على الكل نتساوى فيه و نحس به

 الكل تألم و الكل له ذكرى مع الحزن

 تعلمنا منه الإحساس والرأفة

 تعلمنا منه أن نصقل ذواتنا

و أن نبدأ من جديد

مع كل الألم و العذاب الذي أهدانا أياه

 و لكن كان مبطن بالأمل

  فقد  أعطانا تطالعات أكبر و أعمق للمستقبل

جعلنا نرى الدنيا بمساحات أوسع و بمنظور أعمق 
دائما حينما نخرج من دائرة الحزن نجد أنفسنا

أ كثر قوة وأكثر قدرة على تحمل الألم 

ونكتشف طاقاتنا المكنونة 

فشكرا لك ايها الحزن .

(من وحي قلمي)