الخميس، أبريل 22، 2010

دنيانا الغريبة


لما نبكي على من هم لاهون  عنا ؟

و نحن بحاجة ماسة لها لتدمع على من هم أغلى من أرواحنا ؟

 تعجبت من دنيا  نرى فيها كل الأمور بدأت  تنقلب  

لا نعرف منها الصواب و لا الخطأ 

أصبحت أتوه  بين الصواب و الخطأ

 و لم أعرف لطريق الصواب أي دليل

بحثث بين طياتي قلبي  ابحث عن  ذاك الذي كان الضمير 

ولكنه أصبح يبكي و يرتجف

 يقول  أليك عني  فقد أصبحت

 أعيش في دنيا ليس لها أمان 

ضميرنا الحي  بدأت ينزف

 و بدأ يشتكي ظلمت الحال 

إلى متى و نحن نتجاهل هذا الصوت ؟

و إلى متى ونحن ندعوه للسكون؟

حياتنا أصبحت غريبة

 و اغرب مافيها أنك تجد الشر

 بدأ ينتصر على الخير

بدأت الأمور تتشابك

و بدأت كل المباديء تنقلب

و بدأالخطا هو المسيطر

و الصواب بدأ في الانتحار

صوت الضمير أصبح يتلاشى



 (من وحي قلمي )