السبت، مارس 20، 2010

حينما تُظلم عليك الدنيا يوماً و تريد أن تستعيد نورك ماذا تفعل ؟

في يوم من الأيام تكون الدنيا بالنسبة لك أشبة بصندوق مظلم 
لا ترى من حولك إلا الظلام 
في هذه اللحظات 
تتمنى و بكل قواك أن ترى بصيص أمل 
لكي تتمسك  به حتى لو كان  هذا البصيص هو السقوط للهاوية 
خاصةً
حينما تكون طول حياتك تمضي في طريق مستقيم  و
وفي هذه اللحظة ترى كل مبادئك تتساقط امامك 
و يصل بك الحال إلى  لتجد نفسك نادما كل الندم على كل الخير الذي فعلته في حياتك 
في هذه اللحظة بالذات  
يتدخل الشيطان من اوسع الابواب  لكي يزيد عليك الظلام ظلام  
في هذه اللحظة بالذات 
لا تتذكر و لا نعرف ماذا  يمكننا ان نفعل ؟
انا عن نفسي مريت بهذه اللحظة  
و تمنيت بكل جوارحي ان اخطيء  لأن طول عمري لم  اخطأ 
و حاولت بكل جوارحي  أن أصل للهاوية 

لاجل هذه اللحظة فقط و هذه اللحظة كلنا يوما من الايام سنمر او قد مرينا  فيها 

فأنني طرحت هذا التساؤل لكل  من اعرف ومن لم اعرف 

حينما تُظلم عليك الدنيا يوماً و تريد أن تستعيد نورك ماذا تفعل ؟؟